بيع سيارتي

إلى الحرفيين!

الكلام عن هذا السوق الكبير و الذي يمتد إلى حي بالكامل في منطقة جسر السويس بمحافظة القاهره، مصر.
يستدعي الكثير من السطور حقاً، و سنحاول أن نعاود الحديث مره أخرى إذا إستجد موضوعاً خاصاً بالحرفيين و كيفيه التعامل هناك، أما عن الأن فدعني أخذلك لهناك و انت جالس على كرسيك لربما عندك ميعاد غداً مع تاجر هناك أو لربما تضطرك الأقدار بالذهاب إلى هناك فلا تفوت هذه المقالة أبداً.
كل سوق في أي بلد يمتاز بخصائص أهله من حيث طباعهم من المقام الأول و ظروف البلد ثانياً، و الحديث عن سوق الحرفيين بمصر له طابع خاص فعلاً
و كانت لي تجربه هناك
منذ بضعه أسابيع تلفت سيارتي و جزء مهم بها و هو وش السلندر و رغم أني كنت قد ذهبت به عن الخراط العام الماضي بسبب نفس المشكلة و هي السخونه و الأملاح و لكن هذه المره بعد أن أخرجه الميكانيكي قال لي أن هذه القطعه ميئوس منها و إن أردنا إستصلاحها سيكون هذا الحل السيء و الأفضل شراء غيرها، من توي إتصلت بالوكيل و هو شيفورليه لان سيارتي سبارك فقال لي أن هذه القطعه ب خمسة ألا جنيهاً، فلم أعلق و أغلقت الهاتف و أنا أحاول أن أفكر في حل أخر فما إهتدى به بالي إلا أني أخذت الميكانيكي معي إلى الحرفيين أملين أن نجد هذه القطعه هناك.
و بذهابنا هناك سألنا عن هذه القطعه في كل المحال التي تضع يافطة شيفورليه أو نسأل عن تلك التي تبيع الأجزاء الخاصه بسيارتي تحديداً و كانت خيبه الأمل كبير حيث أن لا هناك مجال للبحث أكثر لأن هذه القطعه من عالم أليس في بلاد العجائب و كأنها خيال و ليست موجوده في عالمنا الواقع .
رجعنا مجرجرين خيبة الأمل، بعد شهر تقريباً لإنشغالي ببعض الأمور الأخرى قمت بعمل إتصالات من المعارف حتى وجدت أحدهم يعلم بأمر هذه القطعه و جلب لي إسم محل و رقم تليفون أحدهم هناك من الحرفيين .. بدوري إتصلت به في الحال و قلت له أريد وش سلندر شيفورليه سبارك موديل 2008 اربعه سلندر و كان رد الرجل من دون تفكير أنه تعال يا فندم طلبك موجود ......



خفق قلبي فرحاً و أخذت الميكانيكي في اليوم التالي و ذهبنا للمحل بعينه و هذا ما حدث :



سألته أنا الذي كلمتك البارحه عن وش السلندر الخاص بالسارة السالف ذكرها
فقال نعم ثم نادى على أحد صبيانه يا فلان أدخل مع الأفنديه وريهم الوش الي حليناه إمبارح
دخلنا بدورنا أنا و الميكانيكي و وقفنا نراقب ما يحدث فغاص هذا الصبي في الظلام و رجع لنا بكتلة معدنيه في كلتا يديه و قال ها هو
نظر الميكانيكي إلى ما بين يديه و قال ليس هو فهذا ثلاثة سلندر و نحن نحتاج الأربعه ...
أصبت بخيبه أمل و أنتابني شعوراً بالتوجس فرجعنا للرجل الذي هاتفته و قلت له ليس هذا ما طلبته منك في الهاتف بالأمس فقال بدوره إذن .. ثم صرخ على أحد العاملين معه مره أخرى و قال له أن يرينا وش أخر و هكذا تنقلنا من هنا لهناك و من مخزن لمخزن حتى رجعت له و قلت :
لماذا إذا القطعه التي طلبتها منك تحديداً و بمواصفات محدده لا أجدها عندك بعد أن جعلتني أأتيك من سفر ؟
فحاول التهرب و قال لي لابد أنك كلمت أخي و ليس أنا
قاطعته و قلت بل أنت حتى أنك تتذكر المكالمه التي دارت بيننا و هذا رغم كثرة الإتصالات التي تأتيك كل ثانيه .
قال لنا تعالا إلى المحل و سأتصرف
جلسنا نراقب حركة السير في المحل و أنتابني و تشبث بي شعوراً بفقدان الأم حقاً
فقلت له مستبقاً كمحاوله أن أنقذ الوضع أو أن أنتقل للخطه باء فقلت: إذن لو لم نجد هذه القطعه لك أن تسأل عن ماتور شورت بلوك أو ماتور فارغ فقال لي .. لماذا لم تخبرني إذن قبل ذلك
قلت له أنا أتيتك على طلبي محدداً و انت من قلت عندي و هو ليس عندك و وجدتني أصيغ في نفسي كلام أخر غير أن أقول له أنك كاذب
فقال لي إنتظر و هاتف أحدهم و قال اذهب مع فلان إلى المحل المجاور
قمنا بالإنصراف مع أحد العاملين معه إلى المحل و قابلنا أخر هناك و قال لي أن طلبي موجود و هو الأن في الطريق من حلوان فقلت له أين هو في حلوان لأذهب أتيقن منه أولاً قبل أن تقوموا بنقله هنا أولاً .
فقال إنتظر .. غاب و لم يعود إلا بعد فترة و قال هو في الطريق إلى هنا و تماطل في الكلام كل مره أذهب إليه لأعرف هل إقترب أو لا و تيقنت أن الماتور ليس في حلوان ولا يحزنون و لكن هذه خدعه ليتأكد الرجل من مدى جديتي في الشراء، لم أصارحه بما يفعل و بعد برهة جائت السيارة محمله بالماتور المطلوب
إتفقت بعد مجادلة طويلة مع الميكانيكي على أن هل هذا الماتور سيفيد بالغرض أم لا و الرجل كان يشك في أنه معطوب بعد أن رفع غطاء الزيت و وجده " مطين " من الداخل فأيقن أن صاحب هذا الماتور لم يكن يهتم كثيراً بتغير الزيت في ميعاده و هذا من شأنه أن يقصر عمر و أداء الماتور و يستدعي عمل شنابر للبساتم أي نصف عمره.
قال البائع للميكاني محاولاً إستدراك الموقف بعد أن شاهد إعتلاء علامات التردد على جبين الميكانيكي و جبيني أنا بدوري فقال:  الماتور يا أفنديه لا يهم منظره لا تسطيع الحكم عليه فعلاً إلا إذا جربته أولاً . وافقه الميكانيكي في قوله و هذا ما طمئنني لحظتئذ .
بعد محاولات على خفض السعر لم تفلح أخذت الماتور فاضي أو شورت بلوك ب ثلاثة ألاف و خمسمائة جنيهاً
و حملناه إلى مكان جثة سيارتي و أخذ الميكانيكي في العمل ليلاً حتى الصباح أتصل بي و قال لي أنزل يا باشمهندس أريد أن أريك السيارة
و نزلت و هللت أساريري بأن السيارة قد تم إصلاحها و بالفعل كان الماتور الجديد في مكانه في حوض السيارة و أخذني الميكانيكي لخلف السيارة عند الشكمان و قال ضع يدك عند الشكمان طالما أنه يعرق أي يخرج منه ماء او بخار ماء فأن الماتور حالته سليمه ( مش مفوت يعني )
أخذ بعدها السيارة في رحلة إختبار طويله لمده خمس ساعات عمل متواصل حتى نتأكد من مدى فاعليته خصوصاً أننا إتفقنا على أسبوع كحد أقصى أن نرجع الماتور إن كان به شيئاً ما بعد أن كان رافضاً لهذا و متمسكاً بثلاث أيام فقط
بعدها بالطبع صرفت على سيارتي ما يقرب من ال سته ألا و خمسمائة جنيهاً بسبب أمور أخرى أتكلم فيها فيما بعد .

ملخص
1 – غالباً ما يحاول البائع إستقدامك إليه بأي شكل حتى يستطيع أن يبيعك ما لديه أو ليضمن وجودك بين يديه .
2 – لابد من المفاصلة و كن صبوراً
3 – إذا كنت لست خبيراً بالقدر الكافي خذ معك الميكانيكي أو أحدهم ممن يفهمون في تلك الأمور جيداً حتى لا تشتري شيئاً بالخطأ
4 – حاول أن تمدد في فترة الضمان بالقدر الكافي لأنك في كل الأحوال تشتري مستعمل ولا يضمنه لك شيئاً غير التجربه فحاول أن تمد في فترة التجربه .

hatla2ee app هتلاقي أسرع على تطبيق الهاتف، حمله الأن! android cloud_download
hatla2ee app هتلاقي أسرع على تطبيق هاتف أيفون، حمله الأن! phone_iphone